منتدى مدارس تحفيظ القرآن الكريم النسائية بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بساجر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم
ندعوكم للتسجيل والدخول للمشاركة بكل ما هو نافع ومفيد
إدارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بشراكم
الثلاثاء 10 فبراير - 4:31 من طرف م.خديجة

» مناسك الحج
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:20 من طرف م.خديجة

» فضل عشر ذي الحجة
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:13 من طرف م.خديجة

» ربيع القلوب
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:06 من طرف م.خديجة

» اعلان فتح التسجيل
الثلاثاء 26 أغسطس - 13:44 من طرف معهد اعداد المعلمات

» أنشطة مدرسة خديجة لشهر جمادي أول
السبت 12 أبريل - 22:33 من طرف م.خديجة

» أنشطة مدرسة خديجة لشهر ربيع ثاني
السبت 12 أبريل - 21:47 من طرف م.خديجة

»  مسابقة الحفظ العاشرة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم
الجمعة 21 مارس - 16:13 من طرف قسم الإشراف النسائي

» تغطية فعاليات السوق الخيري للمعهد
الأربعاء 12 مارس - 3:48 من طرف معهد اعداد المعلمات

» خـــــــــــــــاص لمعلمات الدور النسائية
الإثنين 3 مارس - 3:29 من طرف قسم الإشراف النسائي

» هـــــــــــــــــــام جــــداً
الخميس 27 فبراير - 0:59 من طرف قسم الإشراف النسائي

» مسابقة أجمل خاطرة
الثلاثاء 18 فبراير - 20:42 من طرف قسم الإشراف النسائي

» مسابقة كتاب (فتاوى علماء البلد الحرام )
الثلاثاء 18 فبراير - 20:18 من طرف قسم الإشراف النسائي

» برنامج مساعدة معلمة
الثلاثاء 18 فبراير - 20:01 من طرف قسم الإشراف النسائي

» الخطة التفصيلية لبرنامج النشاط مفرغة
السبت 15 فبراير - 20:25 من طرف وهج القلم

» اعلان بدء التسجيل للدفعة الجديدة في المعهد
السبت 1 فبراير - 4:01 من طرف معهد اعداد المعلمات

» انتــــقاد
الجمعة 13 ديسمبر - 0:49 من طرف عليان قلب الاسد

» نجـــمة الحجاب ((تصويتكم اذا ممكن :)
الثلاثاء 10 ديسمبر - 18:04 من طرف عليان قلب الاسد

» تــعــمـيـــم
الإثنين 9 ديسمبر - 14:33 من طرف عليان قلب الاسد

» مناصب !!!
الأربعاء 4 ديسمبر - 12:27 من طرف عليان قلب الاسد

» شوكو خير
الأحد 1 ديسمبر - 6:34 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» حملة حجابي سر سعادتي
الأحد 1 ديسمبر - 6:25 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» كلنا جسد واحد
السبت 30 نوفمبر - 18:06 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» معايير الجودة للمدارس النسائية للعام الحالي
الإثنين 25 نوفمبر - 8:30 من طرف أوتآإأر الحرف

» حملة (( فضل عشر ذي الحجه ))
الإثنين 25 نوفمبر - 1:27 من طرف دار فاطمه

» حفل استقبال الطالبات للعام الدراسي الجديد
الإثنين 25 نوفمبر - 0:08 من طرف دار فاطمه

» الزيارات الميدانية للدور النسائية
الأحد 24 نوفمبر - 16:53 من طرف قسم الإشراف النسائي

» أنشطة مدرسة خديجة
السبت 23 نوفمبر - 23:50 من طرف م.خديجة

» اعلان توظيف
الثلاثاء 29 أكتوبر - 18:06 من طرف معهد اعداد المعلمات

» خاص لمعلمات الدور النسائية
الخميس 10 أكتوبر - 5:20 من طرف قسم الإشراف النسائي


استقبال العام الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استقبال العام الجديد

مُساهمة من طرف م.خديجة في الثلاثاء 30 نوفمبر - 2:22

استقبال العام الجديد



الحمد لله رب العالمين، والصلاةوالسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

تستقبل الأمةالإسلامية عامها الهجري الجديد وجسدها الإسلامي مصاب بجراحات كثير، بل لا يكاد جرح يبرأ حتى تنتكث جراحات أخرى، جهل وحرب وفقر وجوع وتشريد وتهديد، وذلك واضح ومعلوم فيما يقرأ ويسمع ويشاهد، بل قد يقال: لم يعد مستغربا حصول قارعة تنزل بجماعه من المسلمين أو تحل قريبا من دارهم، حتى أضحت كثير من بلاد المسلمين يصدق عليها قول الشاعر:


أنى اتجهت إلى الإسلام في بلد *** تجده كالطير مقصوصاً جناحاه

إن الناظر بعين الإنصاف والبصيرة يعلم أن ما أصاب المسلمين إنما هو من جراءأنفسهم وذنوبهم، كما قال تعالى: وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ [الشورى:30]، أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِير [آل عمران:165].

ليس تعداد مصائب الأمة وجراحاتها من باب إدخال اليأس والقنوط على النفوس،معاذ الله، فعلى رغم ما حصل ويحصل في أمة الإسلام من المصائب إلا أن الخير باق فيهاإلى قيام الساعة.

ولكن يذكر ذلك من باب شحذ الهمم وإيقاظ العزائم وبث الحميه الإسلامية الصحيحة في نفوس المسلمين، لان حال كثير من المسلمين على اختلاف بلاد العالم الإسلامي حال يرثى لها بسبب التبعية لأعداء الإسلام والإعجاب بهمإعجابا مطلقا، إضافة إلى انحلال كثير من المسلمين من قيم الإسلام وآدابه أدى ذلك وغيره إلى غياب معالم الإسلام لا على مستوى الإسلام وآدابه أدى ذلك وغيره على غيابمعالم الإسلام لا على مستوى أفراد فحسب بل على مستوى مجتمعات، بل إن بعض المسلمين لم يكتف بالانحلال من قيم الإسلام فحسب وإنما اصبح عونا لأعداء الإسلام ومكثرا لسوادهم، وذلك بتسخير نفسه وقلمه وفكره لحرب الإسلام والمسلمين، فأضحى خطرا كبيراعلى الإسلام وأهله، ذلك لان العدو قد عرف بعدائه وحقده أما من كان محسوبا معدودا من جملة المسلمين فهذا الذي يخفى كيده ويشتد أذاه لغفلة الكثير عن مراده وسوء مقصده،بل ويزيد خطره إذا صنف من المدافعين عن الإسلام وأهله.

لقد حرص الإسلام علىتوثيق الروابط و التقارب بين المسلمين، وأكد أهميتها بل بلغ حرص الإسلام على أهلهأن جعلهم كالجسد الواحد يألمون سويا ويأملون سويا. عن النعمان بن بشر رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله : { المؤمنون كرجل واحد إن اشتكى رأسه تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر } [أخرجه مسلم]. وفي لفظ آخر عنده: { المؤمنون كرجل واحدإن اشتكى رأسه اشتكى كله وإن اشتكى عينه اشتكى كله } وعن أبو موسى الأشعري قال: قالرسول الله : { إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا - و شبك أصابعه - } [أخرجه البخاري].

وقد تضمن هذا النص صفات بليغة في وحده المسلم مع إخوانه فالمؤمنون كالبنيان الواحد المجتمع، و لما كان البنيان قد يكون متداعيا أو متساقطا،جاء الوصف الآخر بان ذلك البنيان يشد بعضه بعضا، فيكون كل مسلم يمثل لبنة في البيت الإسلامي الكبير.

ولم يكتف الإسلام بان تكون وحدة المسلم مع أخيه في حال المشاهدة، بل تعدى ذلك إلى حال الغيب والبعد، فقد كان النبي خارج المدينة ومعه جماعة من أصحابه فقال لهم: { إن بالمدينة أقواما ما سرتم مسيرا ولا أنفقتم من نفقةولا قطعتم واديا إلا كانوا معكم فيه وهم بالمدينة حبسهم العذر } [أخرجه البخاري عن انس رضي الله تعالى عنه].

وهكذا ينبغي أن تكون حال المسلم مع إخوانه في السراء والضراء وفي الغيب والشهادة، يألم لألمهم ويؤمل لأملهم، يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم. فسفينة الإسلام واحدة تتأثر سلبا وإيجابا بحسب تصرفات أهله.

إذاكان ذلك كذلك فليحذر كل مسلم أن يكون سببا في إحداث فجوة على الإسلام من جهة نفسه،سواء كان تقصيرا في ذاته أو متعديا إلى غيرة، بل وليعلم كل واحد من المسلمين انه مسؤول عن نفسه خاصة وعلى من يعول عامه. فالإصلاح يبدأ من الذات ثم تتسع دائرةالإصلاح حتى تشمل البيت والجوار والمجتمع كل بحسب جهده. متى ما شعر الفرد بمسئوليةوقام بأدائها قدر المستطاع كان ذلك مما يقوى شوكة المجتمع خاصة وشوكة الإسلام عامة.

فإذا تكاتف المسلمون مع إخوانهم المستضعفين ودعموهم بالمال والدعاء وكانوامعهم بأحاسيسهم، فانه يحصل بذلك الأثر الكبير في استجلاب النصر بإذن الله، ومتى قام المصلحون بنشر الوعي العقدي السليم وبصروا الناس في معاملاتهم وسلوكياتهم، عاد ذلك بالنفع العظيم على المجتمع بأسره.

شاهد المقال: انه إذا استشعر كل فردبمسئوليته وقام بها حق القيام، كان ذلك بإذن الله من اعظم الأسباب في نصر الإسلام والمسلمين، فأمر المسؤولية عظيم.

عن عبدالله بن عمر رضي الله تعالى عنهماقال: قال رسول لله : { كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته، فالإمام راع وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راع في مالأبيه وهو مسؤول عن رعيته. فكلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته } [أخرجه البخاريومسلم]. فالله نسأل أن يعيننا على ما حملنا وان يصلح لنا جميع أمورنا.

إنالإسلام مجتمعات، والمجتمعات أفراد، ومتى ما اصلح الفرد نفسه صلح جزء من مجتمع المسلمين، وعلى هذا فكل منا على ثغر من ثغور الإسلام، فالله الله أن يؤتى الإسلام من قبله.

وإن مما يعين على تهذيب النفس: تعويدها على عمل الخيرات، وإن من الخيرات صيام يوم عاشوراء، فصيامه يكفر سنة ماضية كما قال : { صيام يوم عاشوراءيكفر سنة ماضيه } [أخرجه الترمذي بمعناه عن أبى قتادة رضي الله عنه]، وقد صامه وهم بصيام يوم قبله فقال: { لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع{
اللهم اجعل هذاالعام عام خير وبركة للإسلام والمسلمين.
نسأل الله تعالى أن يمن علينا بالثبات على دينه، وأن يحسن لنا العمل والختام.

اللهم فرج عن إخواننا المظلومين والمضطهدين في كل مكان، اللهم اخصص إخواننا في فلسطين، اللهم اجعل لهم من أمرهم يسرا.

اللهم انصر دينك وكتابك وعبادك الصالحين، اللهم عليك بمن يكيد بالإسلام والمسلمين، اللهم رد كيدهم في نحورهم، واجعل الدائرة عليهم يا قوي يا عزيز.

اللهم أصلح لنا ولاة أمرنا، اللهم احفظهم بحفظك، اللهم أمدهم بعونك وتوفيقك، اللهم اجعل عملهم في رضاك، اللهم جنبهم بطانة السوء يارب العالمين.

اللهم احفظ علينا علمائنا وبارك اللهم في جهودهم ودعوتهم وتعليمهم الخير للناس.
اللهم إنا نستغفرك إنك كنت غفارا فأرسل السماء علينا مدراراً.

اللهم أنت الغني ونحن الفقراء إليك، أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين. اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.

اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب ولا هدم ولا غرق، اللهم أسق به البلاد والعباد واجعله زاداً للحاضر والباد.

هذا وصلوا وسلموا على الحبيب المصطفى فقد أمركم الله بذلك فقال جل من قائل عليماً: [إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً] (الأحزاب:٥٦).

لا إله إلا الله العظيم الحليم, لا إله إلا الله رب العرش العظيم
لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم
اللهم إفتح على منك رزقاً لا تجعل لأحد على فيه منه, ولا لك علي في الآخرة فيه تبعه
برحمتك يا أرحم الراحمين

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

م.خديجة

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: استقبال العام الجديد

مُساهمة من طرف م.خديجة في الثلاثاء 30 نوفمبر - 2:29

نحن نودع عآم" 1431 هـ" ونستعد لآستقبآل عآم
جديد . ./ 1432 هـ . .
بقيت آيآم قلائل ويرحل هذآ آلعآم بكل مآ حدث فيه من لحظآت . .
سعيدة كآنت آو حزينة
آلتقينآ . . وآفترقنآ . .
تعآهدنآ. . وتوآعدنآ . .
وسوف تصبح >>آلذكرى<<
في عقولنآ وقلوبنآ . . ولن ترحل .
فـ آلسنين
بـآلآحبآء آثمــن . .
ويكفي آن نحمل معآ
آبتسامة
لنفس>> آلـذكــرى<<
تنقذنآ آحيآنآ من آلوحدة !
لتجمل ملآمحنآ . .
عام بعد عام تمضي بنا الحياة
وعند نهاية كل عام وبداية عام جديد
نودع العام الفائت بحزن
ونستقبل العام الجديد بامنيات
كثيييييرة
بعضها يتحقق والبعض الاخر يبقى مجرد أمنية في الخيال
ودآآآعا لهذه السنة ففيها قـــد فقدنا أغلى مانملك ... ودآعا ياسنة1431 .
ومن آعمق نقطة صفآء في روحي . . آقول لكم :
شكرآ . .
على صدآقتكم
شكرآ . .
على ودكم
شكرآ . .
لكل من ظلمني.. بقصد.. أو بدون قصد
شكرآ . .
على آوقآت فرح قضيتهآ معكم هزمت آحزآني وآنتم لآ تدرون

شكرآ
على وجودكم آلى جآنبي دومآ . .

وآصدق آلآمنيآت لكم بـ آجمل آلآيآم . .
وبنهآية هذآ آلشهر . .
وقبل آن يرحل
آقول لكم
آن آغلى هدية قدمتهآ لي آلدنيآ هي معرفتكم ومعرفة قلوبكم آلطيبة
فشكرآ لكم ولهآ ...{
وعذرآ. . . آن قصرت في حق شخص منكم آو آخطآت . . . . !
عذرآ لقلوب آحبتني لآ آعلم آهي رآضية عني . . آم سآخطة علي لفعل جهلته آو تقصير تمآديت به ؟
فهآ آنآ آعيد للقلوب صفائها . . . ! !
( عذرآ ) من آلقلب لكل آلقلوب آلتي آحبتني وآحببتهآ . ..
اتمنى لجميع الأعضاء ان يكون العام الجديد
1432
عام خير وبركة
وادعوكم وادعونفسي الى مراجعة النفس ومحاسبتها ليس عندنهاية كل عام ولكن كل يوم بل في كل لحظة والتفكر بأي خطوه هل تؤدي الى طريق الجنه ام طريق النار

وختاما دمتم بـــطآآعــة البارئ..
[b]

م.خديجة

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: استقبال العام الجديد

مُساهمة من طرف ناصرة السنة في الأربعاء 1 ديسمبر - 20:13





جزاك الله الجنة بغير حساب














ناصرة السنة

عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 28/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى