منتدى مدارس تحفيظ القرآن الكريم النسائية بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بساجر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بكم
ندعوكم للتسجيل والدخول للمشاركة بكل ما هو نافع ومفيد
إدارة المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بشراكم
الثلاثاء 10 فبراير - 4:31 من طرف م.خديجة

» مناسك الحج
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:20 من طرف م.خديجة

» فضل عشر ذي الحجة
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:13 من طرف م.خديجة

» ربيع القلوب
الثلاثاء 14 أكتوبر - 22:06 من طرف م.خديجة

» اعلان فتح التسجيل
الثلاثاء 26 أغسطس - 13:44 من طرف معهد اعداد المعلمات

» أنشطة مدرسة خديجة لشهر جمادي أول
السبت 12 أبريل - 22:33 من طرف م.خديجة

» أنشطة مدرسة خديجة لشهر ربيع ثاني
السبت 12 أبريل - 21:47 من طرف م.خديجة

»  مسابقة الحفظ العاشرة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم
الجمعة 21 مارس - 16:13 من طرف قسم الإشراف النسائي

» تغطية فعاليات السوق الخيري للمعهد
الأربعاء 12 مارس - 3:48 من طرف معهد اعداد المعلمات

» خـــــــــــــــاص لمعلمات الدور النسائية
الإثنين 3 مارس - 3:29 من طرف قسم الإشراف النسائي

» هـــــــــــــــــــام جــــداً
الخميس 27 فبراير - 0:59 من طرف قسم الإشراف النسائي

» مسابقة أجمل خاطرة
الثلاثاء 18 فبراير - 20:42 من طرف قسم الإشراف النسائي

» مسابقة كتاب (فتاوى علماء البلد الحرام )
الثلاثاء 18 فبراير - 20:18 من طرف قسم الإشراف النسائي

» برنامج مساعدة معلمة
الثلاثاء 18 فبراير - 20:01 من طرف قسم الإشراف النسائي

» الخطة التفصيلية لبرنامج النشاط مفرغة
السبت 15 فبراير - 20:25 من طرف وهج القلم

» اعلان بدء التسجيل للدفعة الجديدة في المعهد
السبت 1 فبراير - 4:01 من طرف معهد اعداد المعلمات

» انتــــقاد
الجمعة 13 ديسمبر - 0:49 من طرف عليان قلب الاسد

» نجـــمة الحجاب ((تصويتكم اذا ممكن :)
الثلاثاء 10 ديسمبر - 18:04 من طرف عليان قلب الاسد

» تــعــمـيـــم
الإثنين 9 ديسمبر - 14:33 من طرف عليان قلب الاسد

» مناصب !!!
الأربعاء 4 ديسمبر - 12:27 من طرف عليان قلب الاسد

» شوكو خير
الأحد 1 ديسمبر - 6:34 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» حملة حجابي سر سعادتي
الأحد 1 ديسمبر - 6:25 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» كلنا جسد واحد
السبت 30 نوفمبر - 18:06 من طرف اللؤلؤه المكنونه

» معايير الجودة للمدارس النسائية للعام الحالي
الإثنين 25 نوفمبر - 8:30 من طرف أوتآإأر الحرف

» حملة (( فضل عشر ذي الحجه ))
الإثنين 25 نوفمبر - 1:27 من طرف دار فاطمه

» حفل استقبال الطالبات للعام الدراسي الجديد
الإثنين 25 نوفمبر - 0:08 من طرف دار فاطمه

» الزيارات الميدانية للدور النسائية
الأحد 24 نوفمبر - 16:53 من طرف قسم الإشراف النسائي

» أنشطة مدرسة خديجة
السبت 23 نوفمبر - 23:50 من طرف م.خديجة

» اعلان توظيف
الثلاثاء 29 أكتوبر - 18:06 من طرف معهد اعداد المعلمات

» خاص لمعلمات الدور النسائية
الخميس 10 أكتوبر - 5:20 من طرف قسم الإشراف النسائي


لنتدبـــــــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف ????? ?? في السبت 30 يناير - 20:28

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سأضع بين يديك في كل مرة اثناء مروري على متصفحي تدبرلآيات من القران ...



نبدأها اليوم...



بالمعوذتين :الفلق والناس


سورتان عظيمتان أًمرنا بهما في مواضع كثيرة ،ماتعوذ المتعوذ بمثلهما ..




اشتملت سورتا الفلق والناس على ثلاثة أصول للاستعاذة :


1- نفس الاستعاذة
2- المستعاذ به
3- المستعاذ منه


فبمعرفة ذلك تعرف شدة الضرورة إلى هاتين السورتين وأن حاجة العبد إليهما أعظم من


حاجته الى النفس والطعام والشراب واللباس) (ابن القيم)ج تدبر

تدبر المعوذتين/
(قل أعوذ برب الفلق # من شر ماخلق )
هل رأيت شيئاً يبعث الطمأنينة والأمن من الشرور مثل هذا؟ إنك لاتستعيذ من شيء بشيء أعظم ممن خلقه !

(قل أعوذ برب الفلق )
في الاستعاذة بهذه الصفة تفاؤل ,وتذكير بالنور بعد الظلمة.
والسعة بعد الضيق , والفرج بعد الانغلاق , والفلق كل مايفلقه الله تعالى ,
كالنبات من الأرض والجبال عن ال , والسحاب عن المطر , والأرحام عن الأولاد والحب والنوى وغير ذلك ,وكله مما يوحي بالفرج المشرق العجيب.
(أبو السعود المعادي)

ماأعظم الاستعاذة بهذه الصفة العظيمة (رب الفلق) وما تشتمل عليه من قوة وغلبة وسلطان على ظلمات الشرور والسحرة والحاسدين.وتأمل لفظه الفلق .وما يقابلها من أنغلاق الليل , وإنغلاق عقد السحرة وأنغلاق قلوب الحاسدين.
ج/تدبر
اقترن الحاسد والساحر في السورة ,لأن مقصدهما الشر للناس ,والشيطان يقارن الساحر والحاسد ويحادثهما ويصاحبهما ,ولكن الحاسد تعينه الشياطين بلا استدعاء منه للشيطان ,وأما الساحر فهو يطلب من الشيطان أن يعينه ويستعينه , فلهذا والله أعلم قرن في السورة بين شر الحاسد وشر الساحر
.

(ومن شر غاسق إذا وقب )
أي الليل إذا دخل ,ومن تأمل أنواع الشرور وجد أكثرها في الليل ,وفية انتشار الشياطين , وأهل الغفلة والبطالة , فحري بالمسلم اغتنامه بالعبادة , وتجنب السهر فيما لاينفع ,وخصوصا في الأسواق ونحوها.
(ينظر:تتمة أضواء البيان) ج/تدبر
تدبر المعوذتين/
ذكر الله تعالى في سورة الناس صفة الإلوهية والربوبية ,والملك . كما ذكرها في سورة الفاتحة:
(الحمد لله رب العالمين ..مالك يوم الدين)
ومن اللطائف أنهما أول سورة وآخر سورة ,فينبغي لمن نصح نفسه أن يعتني بمعاني هذه الصفات.
(محمد بن عبد الوهاب ) ج/تدبر




في سورة الفلق يستعيذ القارئ بصفة الربوبية مرة واحدة من أربعة أشياء , بينما يستعيذ في سورة الناس بثلاث صفات لله جل وعلا من شر شيء واحد .وهو الشيطان ..وما ذاك إلا لشدة خطر الشيطان ,فهلا استشعرنا عظمة صفات ربنا ونحن نستعيذ به من عدونا ؟ (ينظر: تفسير ابن كثير )
ج/تدبر


(الذي يوسوس في صدور الناس)
علق الوسوسة هنا بالصدر, الذي هو موضع القلب. وهو محل العقل والتقوى والصلاح والفساد, فحري بالعبد أن يطهر قلبه , وما تطهرت القلوب بمثل ذكر الله وتدبر كتابه والإخلاص له والتوبة إليه .
(عطية سالم) ج/تدبر



(الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس)
بين الله تعالى نوع الموسوس , بأنهم من الجنة والناس ,لأن ربما غاب عن البال أن من الوسواس ماهو شر من وسواس الشياطين, وهو وسوسة الناس , وهو أشد خطرا وهم بالتعوذ منهم أجدر ,لأنهم منهم أقرب وهو عليهم أخطر , وأنهم في وسائل الضر أدخل وأقدر.
(ابن عاشور) ج/تدبر


عدد أحرف سورتي الفلق . والناس (153) حرفا فقط , وعدد أحرف سورتي هود ويوسف (14781)
حرفاً , ومع هذا فالمعوذتان أفضل بنص الحديث الصحيح ,كتاب معاني ومع هذا مازال بعضنا يركض في حفظه وتلاوته يستكثر الحسنات في غفلة عن المعاني العظيمات !
(د: عصام العويد) ج/تدبر

????? ??
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف المشرف العام في الأحد 31 يناير - 3:03

جزاكم الله خيرا على تفاعلكم ونرحب بكم في منتداكم ومما يشرح الصدر أن يستغل المنتدى في تدبر كتاب الله ووالله إن المنتدى وأهل المنتدى والقائمين عليه والأعضاء فيه يتشرفون غاية الشرف أن يطرح تدبر كلام رب العالمين من خلاله وأسال الله أن يكون من العلم النافع الذي يبقى للإنسان بعد موته فاكثروا من هذه التدبرات الجميلة وحبذا أن تستمروا في توثيق نقولكم باسم الكتاب والجزء والصفحة ليكون العلم متيناً مسندا

وشكر الله سعيكم جميعاً

المشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 43

http://www.almdars.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف الرقاص في الأحد 31 يناير - 15:09

جداُ ... ما أحوجنا للتدبر وحاجة المنتدى لمثل هذه المواضع أبلغ ماتكون ...


شكراً لك ( سفيرة ) لتذكيرنا بالتدبر.

الرقاص
مشرف

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 27/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الأحد 31 يناير - 15:32

تدبر جزء عمَّ


(كأنهم يوم يرونها لم يلبثوا إلا عشية أو ضحاها) النازعات :46
تنطوي هذه الحياة الدنيا التي يتقاتل عليها أهلها ويتطاحنون, فإذا هي عندهم عشية أو ضحاها !!
فمن أجل عشية أو ضحاها يضحون بالاخرة ؟؟ ألا إنها الحماقة الكبرى التي لايرتكبها انسان يسمع ويرى !
في ظلال القران 7/

ذكر ابن أم مكتوم في قصته في سورة عبس بوصفه (الأعمى )عبس :2 ولم يذكر باسمه,ترقيقاً لقلب النبي عليه , ولبيان عذره عندما قطع على النبي حديثه مع صناديد مكة . وتأصيلاً لرحمة المعاقين , أو مااصطلح عليه في عصرنا بذوي الاحتياجات الخاصة )) د. محمد الخضيري
سؤال الموءودة في قوله تعالى (وإذا الموءودة سئلت ) التكوير : 8
لايعرض الآيات النافية السؤال عن الذنب , لأنها سئلت عن أي ذنب كان قتلها ؟؟ وهذا ليس من ذنبها , والمراد بسؤالها هنا توبيخ قاتلها وتقريعه , لأنها تقول : لاذنب لي فيرجع اللوم على من قتلها ظلماً. أضواء البيان 7/754

لاتظن أن قوله تعالى (إن الأبرار لفي نعيم (13)وإن الفجار لفي جحيم )الإنفطار:13_14 يختص بيوم الميعاد فقط , بل هؤلاء في نعيم في دورهم الثلاثة : الدنيا , والبرزخ , والآخرة , وأولئك في جحيم في دورهم الثلاثة !
وأي لذة ونعيم في الدنيا أطيب من بر القلب , وسلامة الصدر , ومعرفة الرب تعالى , ومحبته , والعمل على موافقته ؟؟!"
ابن القيم
الجواب الكافي ص:(84)



(( سفيــرة القرآن))

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الأحد 31 يناير - 15:45

في قوله تعالى (والعاديات ضبحا * فالموريات قدحا * فالمغيرات صبحا* فأثرن به نقعا* فوسطن به جمعا* إن الإنسن لربه لكنود)
[أقسم الله على شدة جحود الإنسان بالعاديات ضبحاً،ومناسبة ذلك تذكير الجاحد بأن الخيل لاينسى فضل مالكه عليه، فيورد نفسه المهالك لأجله تقديراً لنعمة المنعم ،فلاتكن البهيمة خيرا وأوفى منك أيها الإنسان] د/محمد الخضيري



((فذكر إنما أنت مذكر)) الغاشية 21
إذا رأيت قلبك لايتذكر بالذكرى فاتهمه لأن الله يقول ((وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين))الذاريات 55
فالذكرى لابد ان تنفع المؤمنين

ابن عثيمين تفسير جزء عمّ ص 181 من كتاب ليدبروا آياته
اعلم ارشدك الله لطاعته , أن مقصود الصلاة روحها ولبها هو اقبال القلب على الله تعالى فيها ,, فإذا صليت بلا قلب فهي كالجسدالذي لاروح فيه , ويدل على هذا قوله تعالى ((فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ) الماعون 4_5
محمد بن عبد الوهاب
تفسير سورة الفاتحة ص 1
قوله تعالى (( يتيماً ذا مقربة ))" البلد : 15
تعليم أن الصدقة على القرابة أفضل منها على غير القرابة , كما أن الصدقة على اليتيم الذي لاكافل له أفضل من الصدقة على اليتيم الذي يجد من يكفله .
القرطبي
تفسيره 22/ 303


دل القران على تفضيل أبي بكر رضي الله عنه , فإن قوله تعالى :" وسيجنبها الأتقى (17) الذي يؤتي ماله يتزكى " الليل 17_ 18
نزل في أبي بكر بإجماع المفسرين , والأتقى : أفعل تفضيل , فإذا ضممت الى ذلك قوله تعالى :" إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير " الحجرات 13 تبين لك أن أبا بكر أفضل هذه الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
الرازي
التفسير الكبير 31/ 204
" إنها عليهم مؤصدة " الهمزة : 8 أي : مغلقة الأبواب لايرجى لهم فرج _ عياذاً بالله _!
تأمل لو أن انسان كان في حجرة أو في سيارة , ثم اتقدت النيران فيها , وليس له مهرب ولا مخرج , ماحاله ؟؟ حسرة عظيمة لايمكن أن يماثلها حسرة !
والله تعالى أخبرنا بهذا لالمجرد التلاوة , بل لنحذر من هذه الأوصاف الذميمة الواردة في هذه السورة ( سورة الهمزة )
ابن عثيمين
تفسير جزء عم ص (317)



كما أن المجال مفتوح للجميع ان يضيفوا ويضفوا على الموضوع من الفوائد

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الخميس 4 فبراير - 4:19

في قوله تعالى {وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ)
إنما بين الله ذلك في كتابه من أجل أن لايعتمد الإنسان على نفسه وعلى مشيئته بل يعلم أنها مرتبطه بمشيئة الله حتى يلجأ إلى الله في سؤال الهداية لما يحب ويرضى فلا يقول الإنسان أنا حر أريد ماشئت وأتصرف كما شئت
نقول :الأمر كذلك لكنك مربوط بإرادة الله عز وجل00ابن عثيمين تفسير جزء عم ص(37)

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الخميس 4 فبراير - 4:20

في قوله تعالى: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً }الإنسان3
جمع بين الشاكر والكفور ولم يقل:إما كفوراَ مع اجتماعها في صيغة المبالغة فنفى المبالغة في الشكر وأثبتها في الكفر
لأن شكر الله تعالى لايؤدي مهما كثر
فانتقت عنه المبالغة
ولم تنتف عن الكفر المبالغة فإن أقل الكفر مع كثرة النعم على العبد يكون جحودا عظيما لتلك النعم00القرطبي الجامع لأحكام القرآن21-450

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الخميس 4 فبراير - 4:22

في قوله تعالى: {يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْماً كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيراً وَيُطْعِمُونَ الطَّعَام-}الإنسان7
اعلم أن مجامع الطاعات محصورة في أمرين:التعظيم لأمر الله تعالى
وإليه الإشارة بقوله : (يُوفُونَ بالنَّذْرِ )والشفقة على خلق الله وإليه الإشارة بقوله : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَام)000الرازي تفسيره16-222

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 3:47

قال تعالى( وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا ( 12 ) )


ثم إنه تعالى جعل لليل آية ، أي : علامة يعرف بها وهي الظلام وظهور القمر فيه ، وللنهار علامة ، وهي النور وظهور الشمس النيرة فيه ، وفاوت بين ضياء القمر وبرهان الشمس ليعرف هذا من هذا ، كما قال تعالى : ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق ) إلى قوله : ( لآيات لقوم يتقون ) [ يونس : 5 ، 6 ] ، كما قال تعالى : ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج ) الآية [ البقرة : 189 ] .


قال ابن جريج ، عن عبد الله بن كثير في قوله : ( فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة ) قال : ظلمة الليل وسدفة النهار .


وقال ابن جريج عن مجاهد : الشمس آية النهار ، والقمر آية الليل ( فمحونا آية الليل ) قال : السواد الذي في القمر ، وكذلك خلقه الله تعالى .


وقال ابن جريج : قال ابن عباس : كان القمر يضيء كما تضيء الشمس ، والقمر آية الليل ، والشمس آية النهار ( فمحونا آية الليل ) السواد الذي في القمر .


وقد روى أبو جعفر بن جرير من طرق متعددة جيدة : أن ابن الكواء سأل [ أمير المؤمنين ] علي بن أبي طالب فقال : يا أمير المؤمنين ، ما هذه اللطخة التي في القمر ؟ فقال : ويحك أما تقرأ القرآن ؟ ( فمحونا آية الليل ) فهذه محوه .


وقال قتادة في قوله : (فمحونا آية الليل ) كنا نحدث أن محو آية الليل سواد القمر الذي فيه ، وجعلنا آية النهار مبصرة ، أي : منيرة ، خلق الشمس أنور من القمر وأعظم

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 3:48

سورة فاطر ايه 32{ثم أورثنا}: أعطينا {الكتاب}: القرآن {الذين اصطفينا من عبادنا}: وهم أمتك{فمنهم ظالم لنفسه} بالتقصير في العمل به {ومنهم مقتصد} يعمل به أغلب الأوقات {ومنهم سابق بالخيرات} يضم إلى العمل التعليم والإرشاد إلى العمل {بإذن الله}: بإرادته {ذلك} أي: إيراثهم الكتاب {هو الفضل الكبير}

قال تعالى { ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا
فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ } فاطر/32
قيل في سبب تقديم الظالم لنفسه على السابق بالخيرات - مع أن السابق أعلى مرتبة منه -
لئلا ييأس الظالم من رحمة الله، وأخر السابق لئلا يعجب بعمله .
[ القرطبي

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 3:53

سورة الضحى:
المتدبر لمناسبة مجيء سورة الشرح
بعد"الضحى"ينكشف له الكثيرمن المعاني المقررة في سورة ومنها ما في قوله:(فإن مع العسريسرا(5)(إن مع العسريسرا) الشرح5-6فمجموع السورتين يعطيان مثالا حيا لتقرير هذه السنة فسورة الضحى تمثل جوانب العسر التي عانها نبينا عليه السلام ليعقبها جوانب اليسر في "الشرح"حتى إذا انتهى المثل يأتيا لتعقيب بأن مجيءاليسربعد العسر سنة لاتتخلف0

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 4:44

قال تعالى (( وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء))البقرة 171

من غلبت عليه آفات الشهوات ودعوات الهوى ,

فهذا حظه من سماع [ الخير والقرآن والمواعظ]

كحظ الدواب لا يسمع إلا دعاء ونداء

[ ابن القيم ]

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 4:45

((وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ))البقرة 286

العفو .. المغفرة .. الرحمة .. النصر ..

بهذه الأربعة تتم النعمة المطلقة ولا يصفو

عيش في الدنيا والآخرة إلا بها [ ابن تيمية ]

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 4:48

قال تعالى
{يوصيكم الله في أولادكم..}

استنبط منها بعض الأذكياء أنه تعالى أرحم بخلقه من الوالد بولده،

حيث أوصى الوالدين بأولادهم؛ فعلم أنه أرحم بهم منهم..

ولما رأى صلى الله عليه وسلم امرأة من السبي وجدت ولدها بعد أن فقدته فألصقته

بصدرها وأرضعته،

فقال صلى الله عليه وسلم: (والله، لله أرحم بعباده من هذه بولدها)
[تفسير ابن كثير]
__________________

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 فبراير - 4:50

{وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلاهو}

"ومن أعظم الضر حجاب القلب عن الرب"

.[مدارج السالكين]

فيامصرف القلوب صرف قلوبنا إلى طاعتك

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 مارس - 3:08

الفرق بين البأساء والضراء:


قال الله تعالى: (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّا وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ) (البقرة 214)


ما الفرق بين البأساء والضراء ؟


البأساء: ما يُصيب الإنسان في غير ذاتهِ مثل: التهديد الأمني ، الإخراج من الديار ، نهب مالهِ ، هذا كله يسمى بأساء. والضراء: ما يُصيب المرء في نفسهِ، مثل: الأمراض، والجراح، والقتل.


محاسن التأويل / سورة البقرة

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 مارس - 3:11

قال تعالى في سورة الصافات : " وباركنا عليه وعلى إسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين "

ما معنى البركة هنا ، ولماذا ختمت الآية بهذه الخاتمة ؟

وباركنا :
أي أنزلنا عليهما البركة ، التي هي النمو والزيادة في علمهما وعملهما وذريتهما .
فنشر الله من ذريتهما ثلاث أمم عظيمة أمة العرب من ذرية إسماعيل ، وأمة بني إسرائيل ، وامة الروم من ذرية إسحاق .


وعندما ذكر البركة اقتضى أن تكون الذرية كلهم محسنون ، فقال :" ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين "



تفسير السعدي

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الجمعة 5 مارس - 3:12

قال تعالى في سورة الصافات : " وباركنا عليه وعلى إسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين "

ما معنى البركة هنا ، ولماذا ختمت الآية بهذه الخاتمة ؟

وباركنا :
أي أنزلنا عليهما البركة ، التي هي النمو والزيادة في علمهما وعملهما وذريتهما .
فنشر الله من ذريتهما ثلاث أمم عظيمة أمة العرب من ذرية إسماعيل ، وأمة بني إسرائيل ، وامة الروم من ذرية إسحاق .


وعندما ذكر البركة اقتضى أن تكون الذرية كلهم محسنون ، فقال :" ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين "



تفسير السعدي

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف فاطمة الفتاحي في الأربعاء 14 أبريل - 8:51

كيف نتدبّر القرءان؟سؤال لا نجد له جوابا إلا في القرءان<وإنه لتنزيل رب العالمين192نزل به الرّوح الأمين193على قلبك لتكون من المنذرين194 >الشعراء-قراءة القلب لا اللسان لأنه نزل على القلب ليخشع لنتدبر القرءان يجب علينا أن نتعلم من القرءان كيف نقرأ القرءان<وقرءانا فرقناه لتقرأه على النّاس غلى مكث ونزّلاه تنزيلا>106الإسراء-كانت قراءة النبي صلى الله عليه وسلم مدا وكانت مترسلة وكانت قراءته مفسرة حرفا حرفا كما وصفتها أم سلمة رضي الله عنها<كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا>32الفرقان-قال ابن مسعود رضي الله عنه عن القرءان قفوا عند عجائبه وحركوا به القلوب ولا يكون هم أحدكم آخر السورة.اللهم أكرمنا بتدبر القرءان اللهم يا مفهم سليمان فهمنا معاني القرءان ويا معلم محمد علمنا وانفعنا بما علمتنا آمين. 

فاطمة الفتاحي

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 67

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف الرقاص في الأربعاء 14 أبريل - 13:37

استفدنا كثيراً بورك فيكن

الرقاص
مشرف

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 27/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الأربعاء 13 أكتوبر - 1:24

كيف نتدبر (12)
مما يعين على التدبر: أن يربط الإنسان الأحداث التي تمر به بكتاب الله.
مثال: في الهزات الأرضية التي أصابت إخواننا: اجمع الآيات التي حوت لفظ (الزلرلة، الرجفة، البأساء، الابتلاء..) ونحوها، واقرأها في ضوء الواقع، تجد لها معاني لم تنكشف لك وقت الأمن.
إنها عظمة القرآن!
{قل سأتلو عليكم منه ذكرا}(الكهف:83).

هذا جواب لقريش عندما سألوا عن ذي القرنين فأجابهم أنه سيقتصر على ما تمس الحاجة إليه، مما يكون به التذكر والعبرة، دون الخوض في تفاصل لا داعي لها أو فائدتها قليلة، فهل يعي ذلك كثير من الدعاة والخطباء حيث تجد الحشو الممل والاستطرادات الخارجة عن الموضوع؟ [أ.د.ناصر العمر]
أكثر من٩٠٠ بنك أمريكي معرض لخسارة ٢٠٠ مليار دولار!
إنها ضريبة الحيدة عن منهج الله في المال..
ولقد أبدع العلامة الشنقيطي في تفسيره لقوله تعالى: {والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما}(الفرقان:67)، حيث ذكر الأصول الأربعة للاقتصاد، واستدل لكل أصل من القرآن، فراجعها وفقك الله.
منذ شهر تقريبا وربنا يستعتبنا بهذه الزلازل التي تزداد شيئا فشيئا؛ ولم نؤخذ على حين غرة؛ لعلنا نتوب ونستغفر:{وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون}(الأنفال33).
هذا وقت تضرع والتجاء،فإن الله يقول:{ولقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون، فلولا إذجاءهم بأسنا تضرعوا} ولنحذر من تتمتها: {ولكن قست قلوبهم وزين لهم الشيطان ماكانوا يعملون}(الأنعام42-43). [د.محمد العواجي]
يحزنك أن بعض المتحدثين في الإعلام يسعى لتهوين أمر الزلازل بربطه بعوامل جيولوجية وأسباب المادية، في تهميش غريب للسبب الشرعي الذي دل عليه قول مرسل هذه الآيات: {وما نرسل بالآيات إلا تخويفا}(الإسراء:59) فأين هؤلاء من هذا الحصر: (إلا تخويفا)؟
إنها آية لم يشهد بلدنا مثلها، حيث بلغت الهزة 5.7 درجات، وأوقفت الدراسة في عدد من المدارس، ومؤشرات عن ثوران بركان جبل أبو نار، فمتى نعتبر؟
تدبر المعوذتين (5)
ما أعظم الاستعاذة بهذه الصفة العظيمة (رب الفلق) وما تشتمل عليه من قوة وغلبة وسلطان على ظلمات الشرور والسحرة والحاسدين.
وتأمل لفظة الفلق، وما يقابلها من انغلاق الليل، وانغلاق عقد السحرة، وانغلاق قلوب الحاسدين.
ما يحدث في بعض مدن وقرى منطقة المدينة وما حولها من زلازل، إنما هي بقدر الله، ومن أعظم ما يسلي المؤمن -وهو يعيش هذه المصيبة أو يسمع عنها- علمه ويقينه بذلك، فإن هذا مما يطمئن القلب، كما قال تعالى: {ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله، ومن يؤمن بالله يهد قلبه}(التغابن:11) قال بعضهم: يهد قلبه، ويهدأ قلبه.
تأمل خلق الأرض حين خلقت ساكنة؛ ليتمكن الخلق من السعي عليها، والجلوس لراحتهم ونومهم، والقيام بأعمالهم، ولو كانت رجراجة لم يستطيعوا على ظهرها قرارا، ولا ثبت لهم عليها بناء، ولا أمكنهم عليها صناعة ولا تجارة ولا حراثة، واعتبر ذلك بما يصيبهم من الزلازل، كيف تصيرهم إلى ترك منازلهم والهرب عنها، وقد نبه الله على ذلك بقوله: {وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم}(النحل:15). [ابن القيم]
تدبر المعوذتين (4)
{قل أعوذ برب الفلق ¤ من شر ما خلق} هل رأيت شيئا يبعث الطمأنينة والأمن من الشرور مثل هذا؟ إنك لا تستعيذ من شيء بشيء أعظم ممن خلقه!
الخنزير في القرآن (2):
{فإنه رجس}(الأنعام:145).
الخنزير مرتع خصب لأكثر من أربعمائة وخمسين مرضاً وبائياً، و هو يقوم بمهمة الوسيط في نقل سبعة وخمسين منها إلى الإنسان، وأصيبت أوروبا بسببه سنة (1918م) بوباء مشابه سمي: (الأنفلونزا الأسبانية) قتل قريبا من مائة مليون، وتأثرت بعض بلادنا ومات كثير حتى سميت تلك سنة الرحمة (سنة 1337هـ).

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لنتدبـــــــر

مُساهمة من طرف سفيرة القرآن في الأربعاء 13 أكتوبر - 1:25

تدبر آية الكرسي (9)
{وسع كرسيه السماوات والأرض} والكرسي ليس أكبر مخلوقات الله تعالى، بل هناك ما هو أعظم منه وهو العرش، وما لا يعلمه إلا هو، وفي عظمة هذه المخلوقات تحير الأفكار وتكل الأبصار، وتقلقل الجبال، فكيف بعظمة خالقها ومبدعها، والذي قد أمسك السماوات والأرض أن تزولا من غير تعب ولا نصب، فلهذا قال: {ولا يؤوده حفظهما}. [السعدي]

سفيرة القرآن
مشرف

عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 30/01/2010
الموقع : في دنيــــــا الفنـــــــــاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى